تطبيق أندرويد للمصارف الإسلامية Android application for Islamic banks

6:18 م

تطبيق أندرويد للمصارف الإسلامية

تحتل الصيرفة الإسلامية نسبةً لا يستهان بها من الناتج العالمي للمصارف والتمويل، بحيث تحقق المصارف الإسلامية انتشاراً واسعاً في مختلف دول العالم. وقد يجد المتابع لأخبار عالم المال أن هناك العديد من المواقع المختصّة بالصيرفة الإسلاميّة، إلا أنه من المؤسف إن متصفحي تطبيقات  الهواتف الذكية  قد لا يجدون القدر الكافي من التطبيقات التي تهتم بهذا الموضوع مقارنةً مع التطبيقات الأخرى.

وفي خطوة من شانها أن تغير المشهد الحالي، قام فريق مؤلف من شركة دراسات ومركز أبحاث إسلامي بالإضافة إلى مجلة صيرفة إسلامية متخصصة بأخبار الأسواق المالية الإسلامية، بإصدار تطبيق خاص للهواتف الذكية العاملة بنظام الأندرويد. يَعِد هذا التطبيق بتوفير العديد من المعلومات والأبحاث العصريّة المهمّة التي تتعلّق بشؤون المال سواءً للمستخدمين العاديين أو لمن يعمل في مجال الصيرفة وشركات التمويل الإسلاميّة.

سيعمد التطبيق الجديد إلى نشر آخر الأخبار المتعلقة بالمصارف وشركات التمويل والتكافل الإسلامية، كما أنه سيطلع المستخدمين على الأحكام الخاصّة بالمعاملات البنكية والماليّة. بالطبع فإن كافّة هذه الأخبار والمعلومات ستكون متوفّرة مباشرةً على جهاز الهاتف الذكي بشرط أن يدعم نظام تشغيل أندرويد. هذه الخطوة تمثّل خبراً ساراً للكثير من المهتمين بالشؤون المالية فقد أصبحت أخبار المصارف متوفرة لهم متى ما شاؤوا.

ويمكن الحصول على التطبيق الجديد من متجر جوجل وبشكل مجاني تماماً. هذا التطبيق يعتبر واحداً من عدد قليل من التطبيقات المتوفرة لمتابعي أخبار المال في العالم الإسلامي، ولهذا قالت الشركة التي أطلقته أن من أهم أهداف التطبيق الجديد هو توفير كافة المعلومات المهمة وبشكل فوري للعاملين في قطّاع المصارف والأموال الإسلاميّة، بحيث تعينهم على اتخاذ القرارات الصائبة.

أما بالنسبة لميزات التطبيق فلعلّ أهمها هي سهولة إستخدامه وبساطة واجهته، فبعدة ضغطات يتمكن مستخدموا هذا التطبيق من الإطلاع على آخر الأخبار، أو قراءة آراء خبراء المال أو علماء الدين في قضايا معاصرة ومهمّة تتعلق بمجال المال.

 إلا أن الأمل يعقد الآن على الشركات والمجلات المختصة بشؤون المال والإقتصاد لتقوم بطرح تطبيقات مشابهة أكثر عمقاً وتخصصاً من التطبيق الحالي الذي  أطلقته شركة (KYCMTC) للاستشارات الإدارية والتقنية الإعلامية، بالتعاون مع المركز العربي الإسلامي للأبحاث والدراسات الاقتصادية (AICERS) ومجلة الصيرفة الإسلامية.


كاتب المقال :سمـاح السـعـداوي



ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق